المشاركات

تجليّات الوجد و الثورة | ريم بنّا

صورة
صباح/مساء الخير

لا بد من وجود متنفس جمالي بين فترة و فترة لتهوين المصاعب و تخفيفها، و أبسط و أعظم متنفس في الوقت نفسه هو المتنفس الموسيقي
أبسط لسهلة توفرها و سماعها و تنقيتها، و أعظم لآثارها العظيمة اللي تتركها على النفس و الروح و العقل بالذات لما يكون هذا المتنفس عربي، لأني احس بالتواصل و الإنتماء اكثر و خصوصاً لما يكون مضمون هذي الموسيقى مضمون مستوحى من الواقع، و من حاجة مشتقة من روتين يومي.

من هنا أقدم أعظم و أشرف عمل بالتاريخ العربي  تجلّيات الوجد و الثورة للمناضلة و الفنانة الفلسطينية ريم بنّا








نظراً لفشلي المستمر في إعطاء الحق و الوصف الكامل بالتحدث عن شغفي و ملهميني و الناس اللي تركوا بصمتهم فيني ماراح اكون قادرة اني اتكلم عن ريم، رغم ان هذا واجبي و يعتبر اقل و أبسط شيء ممكن اسويه لأن لولاها ما كان انولد هالآلبوم و لا شاف النور لكن ما اقدر لأني بمجرد ما اكتب سطر عنها و احس انه مناسب و كافي تجي الدقيقة اللي بعدها احذف السطر و اكتشف اني لسه ما لقيت الكلمات اللي تقدر انها توصل مشاعري.



(أتمنى ان يؤخذ بعين الاعتبار أن الجزء التالي كتبته بأسود و أحلك ساعاتي)


تجليات الوجد و الثورة.. من هالعنوا…

مشروع ليلى

صباح/مساء الخير
الفن بطرقه العجبية و مجالاته المتعددة يلامسنا و لوهلة وحدة بس نغادر الدائرة المادية اللي احنا نكون عايشينها في هذي اللحظة و نحلّق لدائرة روحية بعيدة جداً، جداً بعيدة.. الفن يلامس الجانب الخفي مني، يلامس أفكاري و خيالاتي الجامحة، مغامراتي و أوهامي. و هذا أغلب حال الفن، دائماً يلامس الجانب الخفي.
ف كيف لما يشق نوع من الفن و يلامس الدائرة المادية و الواقع قبل لا يلامس الجانب الخفي؟ لا شك أن المغادرة من الدائرة الروحية بتكون صعبة جداً
من هنا أقدّم مشروع ليلى

في عام 2008 في لبنان اجتمعوا طلاب جامعة بآلاتهم الموسيقية و أطلقوا "مشروع ليلة" لِليلة واحدة فقط بعد طموح و شغف انتقل مشروع الليلة الواحدة إلى مشروع ليلى ليصبح مشروع الليلة اللامنتهية
ماراح اتكلم عن سيرتهم الذاتية بقدر ماراح اتكلم عن اثرهم و إلهامهم  و لأن السيرة الذاتية بضغطة زر عالويكيبيديا بتحصلها لكن الأثر يتطلب مشاعر المستمع نفسه
بنظري أن الفنان يكون فنان بالفطرة لما يعيش في زمان و مكان يتصف بالصفتين الآتية: *الطبيعة *المآساة
و لبنان من البلدان اللي تجسد هذي الصفتين..
ف مشروع ليلى من الفنانين النادر وجودهم لأنهم اتخذوا …

انا و مذكرات مصاص دماء

صورة
صباح/مساء الخير
السبت الماضي انعرضت آخر حلقة من آخر موسم من مسلسلThe Vampire Diaries
8x16
طبعاً ماشفتها على طول، قعدت كذا 3 أيام اتهرب من المواجهة لأن شيء صعب جداً كمسلسل نضجت معاه و كبرت معاه
ما عرفت حجم و عظم مكانته عندي إلا لما انتهى
رغم إقراري و اعترافي بأنه مسلسل أصبح فاشل بمواسمه الأخيرة و قصته انحرفت عن المسار
و بالمعنى الحرفي صار "معفن"
و من هنا تجي المعجزة و الحاجة الملحة اني امسك القلم و اكتب كيف و ليش بيني و بين المسلسل هالعلاقة الحميمية الوطيدة

بديت اتابعه بسنة 2012 وقت ما كان الموسم الرابع ينعرض
و بعدها أسرني و اخذ مساحته بقلبي و نوع و طريقة استجابتي لهالمحبة ما اتوقع بتتكرر مع أي مسلسل مستقبلاً
لأن هالمحبة تجي مرة وحدة بس
من الناحية المادية اللي خلّفها علي: هو المسلسل الأول و الوحيد اللي ختمت اليوتيوب من مقابلاتهم و كواليسهم
و المسلسل الوحيد اللي بكل صيفية ارجع اعيد اشوف المسلسل من البداية لين آخر موسم نزل
و بالذات الحركة اللي بذكرها بعد شوي أجزم اني ماراح اسويها مع أي مسلسل ثاني، اللي هي كنت بعد كل حلقة اشوفها اروح ادخل حسابات فانز المسلسل و اشوف الايديتز اللي يسوونها على …

مراجعة بسيطة لرحلتي للمكتبة التراثية

صباح/مساء الخير
بتكلم عن رحلتي للمكتبة التراثية و كانت رحلة قصيرة أشبه بالحلم و مو أي حلم بعد، حلم اللي ما بين الصاحي و النايم لكن استمتعت الحمدلله و بنسبة ٧٠ بالمية حصلت عالكتب اللي ابيها رغم بعض السلبيات اللي واجهتها
المكتبة التراثية تقع بالرياض و تقدر تحصل على موقعها بالضبط بقوقل مابز، مفتوحة طول أيام الأسبوع من الساعة ٤ العصر إلى ١١ بالليل 
ميزة هالمكتبة انها توفر كتب منوّعة و كثيرة ما تنوجد بالمكاتب الثانية و اعتبر محتوى المكتبة ينافس و يغني احياناً عن معرض الكتاب الدولي و ميزة ثانية بعد انهم يعملون خصومات معينة اذا بلغ مشترياتك سعر معيّن. حرفياً تمنيت بهاللحظة اني اكون من سكان الرياض عشان اعتمد هالمكتبة بدل جرير اللي كل ٥ سنين تنزل كتاب كويس
لما تدخل هالمكتبة تحس انك رجعت ١٥ سنة ورا نظراً لتصميمها و توزيعها لكن جداً استمتعت لأني احبها كذا تكون بدائية التصنيف و الممر يكون ضيق مليان بالكتب
اجي الآن اقول الأخطاء اللي ممكن تصير عشان تتجنبها:
*البس أخف الملابس عندك لأن المكتبة عبارة عن سونا، مرة كان الجو حار و ضيّق مزاجي شوي
*روح لحالك للمكتبة أو روح مع واحد يكون باله طويل و مروّق و ما يقولك يل…

كفاح الحياة

صباح/مساء الخير

كنت احاول استنتج كيف الحياة تشتغل معنا و كل اللي قدرت افهمه انو حال الانسان يكون في معركة و مُجرد ما ينتهي منها ينتقل إلى معركة أخرى
{و لقد خلقنا الانسان في كبد}
يعني الأصل في حياة الانسان شقاء و تعب و بصيغتي انا من ناحية أخرى "الحياة صعبة معليش" كثير اردّدها و اقولها للناس و إلى هذه اللحظة مو دائماً استوعبها و استدركها و هذا أيضاً دائماً يخليني اتساءل:
هل هذا حال الانسان مايعرف يتقبل الوضع أو المشكلة؟ دائماً يكون لاهث في بحث مستمر عن الراحة و الكمال؟ أو ممكن يكون هذا حال قلة من الناس بس؟  (الناس اللي ممكن يستغنون عن كل شيء و ينعزلون بتفكيرهم و تأملهم من أجل إخماد نار عقلهم، الناس اللي يضيؤن بمخيلتهم أكثر من واقعهم)
هذي معركة كنت اكافح فيها منذ الأزل و بظل اكافح فيها إلى أن يلفظ جسدي أنفاسه الأخيرة.

لكن 

اثناء خوض هذي المعركة يستلزم الكفاح -و إن كان كفاح متقطع مشتت مليء بالعيوب- يستلزم الكفاح

من انسان إلى انسان يختلف في طريقة كفاحه لكن كلنا نتفق و نؤمن ان عندنا كوكب كامل عظيم مُسخر مهيء لنا،  نقدر نستغل كل ما فيه و جميع ما نبيه 
اقدر استغل التكنولوجيا و اشوف فيها فيلم وثائقي…

فصول السنة في الميثولوجيا الإغريقية

صباح/مساء الخير
كعادة بعض البشر قديماً في جميع أنحاء الأرض و من مختلف الثقافات و الحضارات عندما يأتون في تفسير الظواهر الطبيعية يفسرونها بخيالهم و يجاوبون عليها بمعتقدات خرافية و يخلقون اساطير عشان يربطونها بتفسير هذه الظاهرة.

و اعتقد هذا السبب اللي أدّى إلى ظهور علم الميثولوجيا المُمتع



أسطورة اليوم هي من الاساطير اللي آمنوا فيها الإغريق القدماء في تفسير ظاهرة فصول السنة



في احد الايام حدث تزاوج بين الآلهة ديميتر و الإله زيوس و أنجبوا ابنة اسمها بيرسيفوني
*(الآلهة ديميتر تعتبر هي آلهة الطبيعة و القمح و ثمار الأرض)
*(الإله زيوس يعتبر هو الإله الأكبر و الأعلى في جبال الأولمب)

طبعاً البنت بيرسيفوني كانت آية في الجمال لدرجة الفنانين عجزوا عن تصويرها، في مره من المرات كانت بيرسيفوني مختليه بنفسها مع الزهور في إحدى الحقول و فجأة بدون سابق إنذار انشقت الأرض و اختطفها إله العالم السفلي هاديس بغرض الزواج منها

بعد ما فقدت الأم ديميتر ابنتها  و عرفت ايش حصل لها انجنّت و ثارت، و بما انها آلهة الطبيعة و النبات و القمح نتج عن غضبها و حزنها جفاف المحاصيل و بهتان الطبيعة ف الناس بدت تنهلك من المجاعة و الجفاف

إلى نفسك المستقبلية

صورة
صباح/مساء الخير
بوست اليوم قد سبق و انكتب من زمان لكنه ما شاف النور إلى أن جاءت هذه اللحظة و كان ودي انه يتأجل بعد نظراً لأهميته عندي و حرصي على اني اعطيه كامل حقه بالكلام المرتب و المفردات المناسبة،  بس أتوقع هالمرة بخلّي عفويتي و عاطفتي تطغى و اعرض هالبوست للنور..

هل تقدر تستعرض حياتك من اللحظة اللي تعلمت فيها كيف تكتب -أ ب ج- إلى اللحظة اللي انت قاعد تعيشها الآن؟ هل تقدر تتذكر كل انفعالاتك بمواقف الفرح و الحزن؟ هل تقدر تتذكر كل اهتماماتك بالمراحل العمرية اللي مريت فيها؟ هل تقدر تتذكر كل الهدايا البسيطة الرمزية اللي جاتك سواءاً من أصدقاء أو افراد عائلة؟ هل تقدر تتذكر كل رسائل الحب أو الاعتذار اللي تجيك من الأطفال الصغار لما اول ما يبدون يتعلمون الكتابة؟ ابدأ بنفسي و اجاوب، نعم أتذكر.. بسبب بوجود هالصندوقين:
مثل ما احب دائماً، قبل لا ادخل للمغزى و الموضوع احب اذكر حاجة شخصية فيني متعلقة بهالموضوع
أتوقع واضح من المظهر لهالصندوقين انهم قديمين مرره سويتهم لما كنت بخامس ابتدائي بهدف اني احط فيه مذكراتي و الرسائل و غيرها من الأمور حرفياً كنت امشي و إذا شفت أ…